الرئيسية / لايف ستايل / الاكتئاب – تعرف على سبع خطوات للتعافي

الاكتئاب – تعرف على سبع خطوات للتعافي

يعتبر السفر خارج بلدك و العيش في بلد آخر من التجارب المثيرة لكنها تحمل أيضاً

بعض  المخاطر الناجمة عن عدم القدرة على التأقلم مع ظروف البلد الجديد الأمر الذي يقود إلى الاكتئاب.

و فقاً لتقديرات منظمة الصحة العالمية فإن حوالي 300 مليون شخص يعانون من الاكتئاب

حول العالم ذلك المرض الذي يعتبر  أي شخص معرضاً للإصابة به و لأسباب غير محددة.

كما أشار تقرير صادر عن المعهد الوطني الأمريكي  للأمراض العقلية بأن 17.9 بالمئة من البالغين

في الولايات المتحدة قد عانوا من مرض عقلي في السنة الماضية.

و يقول الطبيب النفسي شون ترومان و الذي يشرف على علاج بعض من يتحدثون الإنجليزية

في غير بلدانهم بأن الإنسان  معرض للإصابة بالاكتئاب من دون أسباب محددة. فلا يوجد

طريقة واحدة للإصابة به. فيشبه الإحساس بالاكتئاب و ازدياده مع الوقت حركة أحجار الدمينوز

المتساقطة و السؤال الأهم هنا هو كيفية الخروج من هذا الإحساس و إيقافه.

و كونه نشأ في نيروبي فقد مر الدكتور ترومان بتجربة العيش في الخارج. و قد سبق له

أن شارك في دراسة عن تعرض المقمين في الخارج للاكتئاب مقارنة بالمقيمين في أمريكا.

و يقول موضحاً هنالك دائماً توافق بين من يقيم في الخارج و الاكتئاب، لكن لم يحظى

الموضوع بالدراسة بشكل كاف حتى الآن. كم أن هنالك حاجة إلى توفير علاج نفسي للأشخاص الذين يعملون خارج بلادهم.

و لكن بغض النظر عن حالتك النفسية و البلد الذي تقيم فيه فإن هنالك بعض الخطوات التي

من شأنها أن تساعدك في التغلب على الاكتئاب:

    • النوم الكافي: يحتاج البالغ بين 7 إلى 9 ساعات من النوم يومياً

كما أن العلاقة بين قلة النوم و الاكتئاب معقدة و غير واضحة. و ينصح الدكتور ترومان بالحفاظ على النظام في النوم للبقاء بصحة جيدة.

  • ممارسة الرياضة: و مع زحمة الحياة في الخارج و متطلباتها،

حاول أن تجد لنفسك بعض الوقت للتدريب و ممارسة الرياضة. و هنا ينصح ترومان أيضاً بممارسة الرياضة للتأقلم مع البيئة الجديدة.

و أظهرت دراسات أن صحة كثير من الذين عانوا من الإكتئاب تحسنت مع ممارسة الرياضة.

  • مراقبة استهلاك المشروبات الكحولية: يشجع العيش في الخارج على الإدمان و لكن الإنضمام لمجموعة من الأشخاص يساعد في كبح جماع الإدمان.

و أظهرت دراسة ترومان أن الذين يعملون في الخارج معرضون أكثر ممن يقيمون في أمريكا لمخاطر الإدمان.

  • الإنخراط ضمن مجموعة من الأشخاص: من الصعب الخروج من العزلة و الاختلاط بالناس بعد الشعور بالاكتئاب.
    و يوضح ترومان بأن المريض سيشعر بإن كل الأشياء أصبحت تافهة و بلا قيمة.
  • لا تفرط في متابعة مواقع التواصل الإجتماعي: فهي صورة سيئة عن واقعنا و إسراف

الوقت في متابعتها يمنعك من التواصل المباشر مع الآخرين.

  • أعلم الناس بإن بإمكانهم المساعدة: على الرغم من انخفاض حدة التحفظ في التحدث

عن مرض نفسي كـ الاكتئاب مقارنة فيا مضى ألا أن الاقتراب من التحدث فيه لا يزال

مصحوبً ببعض التحفظ، خاصة مع المغتربين الذين لا يملكون أسرة أو وسط إجتماعياً.

كما يجب على المغتربين أن يكونوا مثالاً للاستقرار و الثقة و ذلك يزيد من فرصهم في الحصول على مكان مرموق في عملهم.

و يقول ترومان أن علينا أن نتيح الفرصة للأشخاص كي يساعدوننا و كثير منهم سيفعلون ذلك بسعادة.

  • طلب المساعدة من مختصين: يقدم الإطباء النفسيون خدمة كبيرة في مساعدة المغتربين

على التأقلم مع وضعهم نفسياً و عاطفياً. و يحصل المغتربون ممن يسجلون في وكالة

سكنا للصحة النفسية على تأمين صحي نفسي و عقلي. فلا يوجد ما يدعوك للقلق.

لمزيد من الاخبار ؟ تابعنا على تويتر  او  فيسبوك

شاهد أيضاً

10 أسباب ستجعلك تتناول الشوكولاتة يومياً

10 أسباب ستجعلك تتناول الشوكولاتة يومياً للشوكولاتة فوائد عديدة، لكن حان الآن الاعتراف بدورها الفعال …

عادات

عادات ستكتسبها خلال حياتك في ألمانيا ستجعل الناس يستغربون تصرفاتك

عادات غريبة عندما تعود إلى بلدك من أجل قضاء عطلة راس السنة لا تتفاجأ بضحك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *